هيلاري كلينتون تؤيد منصة لداعميها السياسيين على تويتر قبل أن يتم الاستيلاء عليها

0 تعليق 49 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وقعت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون ضحية هجوم إلكتروني بعد أن أيدت شركة ناشئة يقال إنها تحاول أن تصبح منصة إعلامية اجتماعية لمناصريها السياسيين.

و وفقا لتقرير في ريكود، كلينتون، في مفاجأة واضحة لأتباعها، استغلت تويتر في وقت متأخر ليلة الأحد لتقديم تأييدها الشخصي لموقع جديد غير معروف نسبيا يسمى Verrit.

Peter Daou، منشئ الموقع، قال في تصريح له أن Verrit عبارة عن محاولة له لإنشاء مركز على الانترنت لداعمي كلينتون بحيث يتمكنوا من العثور على طريقة سهلة لتبادل الحقائق والإحصائيات وغيرها من "المعلومات التي يمكن استعمالها في وسائل الاعلام الاجتماعية عندما تخوض مناقشات حول القضايا الرئيسية التي يناقشها الناس".

و كإشارة أن "65.8 مليون" في تغريدة كلينتون هو مجموع الأصوات الخاصة بها من الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

و أضاف Peter Daou:

بعد وقت قصير من تغريدة كلينتون، توقف Verrit عن التحميل، نتيجة هجوم سيبراني "خطير جدا ومتطور"، إلا أنه رفض مشاركة اسم شركته المستضيفة.

الكاتب

Ayman Nada

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق